بعد تتويج الحفناوي بالذهب في طوكيو.. هل يعود المركب الرياضي بالمنزه الى اشعاعه المحلي والدولي

25

بعد حصول الحفناوي على الذهبية في اولمبياد طوكيو، عمت الفرحة كل التونسيين وهو شاب يافع وطموح يستحق كل الدعم والتشجيع والمطلب الملح الان هو ضرورة اعادة المركب الرياضي بالمنزه لاشعاعه المحلي والدولى ففي مسبح المنزه توجت مريم الميزوني والمرحوم الغربي وفي ملعب المنزه تالق الڤمودي واصبح بطلا اولمبيا و ترشح الفريق الوطني لكرة القدم بقيادة عبد المجيد الشتالي الى كاس العالم سنة1978 بالارجنتين وغيرها من النجاحات والتتويجات خاصة عربيا وافريقيا مع عديد الاندية ..

فنرجو ان يعود المركب الاولمبي بالمنزه الى نشاطه البارز ليكون لنا ابطال في كل الرياضات الفردية والجماعية .

منعم التومي

You might also like More from author