مسلحون يقتحمون مقر الخارجية الليبية في طرابلس

83

اقتحم مسلحون، مساء الأربعاء، مقر وزارة الخارجية الليبية في طرابلس، وطردوا عناصر تابعين للحكومة مكلفين بحراسة المقر، بحسب ما أفادت قناة محلية.

ونقلت قناة ”218“ الليبية عن مصدر لم تسمه، أن ”مسلحين تابعين لمليشيا ثوار طرابلس، اقتحموا مقر وزارة الخارجية في طرابلس، يوم الأربعاء، وطردوا الحراسات من مليشيا 166 التابعة للحكومة“.

وأشارت القناة إلى أن ”عناصر مليشبا ثوار طرابلس انسحبت لاحقا من مقر الوزارة، لتأخذ مكانها عناصر تابعة لجهاز الدعم والاستقرار، لتأمينه مؤقتا“.

وبحسب وسائل إعلام ليبية، فإن ما يعرف بجهاز الدعم والاستقرار، هي مليشيا أيضا، موالية لنظيرتها المهاجمة.

ولم يتم -حتى الآن- الكشف عن أسباب الاقتحام، كما لم تصدر أي من الجهات الرسمية توضيحا بشأن ما حدث.

وتأتي هذه الواقعة، فيما ”تستعد مليشيا الردع للمشاركة في حرب السيطرة على الوزارة، وأعلنت النفير“، بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.

وترفض مليشيات طرابلس، قرار المجلس الرئاسي، تعيين حسين العائب رئيسا للمخابرات. والقوات التي كانت تحرس الوزارة هي قوات جهاز المخابرات مع جهاز الأمن الدبلوماسي ومليشيا 166 التي يقودها محمد الحصان، والتي هي على عداء مع المليشيا التي هاجمت المقر.

وفي مايو الماضي، حاصرت عناصر مسلحة، مقر إقامة رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي.

وذكرت حينها عدة حسابات لنشطاء وكذلك مقربون من ميليشيات طرابلس، أن ”المسلحين الذين حاصروا مقر إقامة المنفي، طالبوا بإقالة وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش، والإبقاء على عماد الطرابلسي، وعدم تكليف العائب بمهام رئيس المخابرات“.

يذكر أن وزيرة الخارجية المنقوش قالت في حديث سابق لها، إنها ”تواجه حربا في سبيل تطبيق التغيير الذي تؤمن به في عملها“، مشددة أن ”التغيير ليس مستحيلا رغم كل الضغوطات التي تتعرض لها“.

وقالت المنقوش خلال لقاء جمعها مؤخرا مع طلبة المعهد الدبلوماسي في العاصمة الليبية طرابلس: ”إستراتيجيتنا واضحة ورغبتنا في التغيير كذلك.. أواجه عراقيل عديدة وعنيفة، خاصة من المسؤولين“.

You might also like More from author