المعهد الوطني للرصد الجوي: لا يمكن رصد الهلال يوم الثلاثاء

100

أفاد المعهد الوطني للرصد الجوي، بأنه تبعا للحسابات الفلكية، فإن الإقتران المركزي (ولادة هلال العيد) يحدث بعد غروب شمس  يوم الثلاثاء بالبلاد التونسية وذلك عند الساعة الثامنة مساءً بالتوقيت المحلي.

وأكد المعهد، أنه تبعا للمعطيات الفلكية، تستحيل رؤية هلال العيد بعد غروب شمس الثلاثاء 11 ماي في كل الدول الإسلامية وكل أرجاء العالم وذلك للأسباب التالية:
1- حدوث الإقتران قبل غروب الشمس بالنسبة للدول التي تغيب بها الشمس قبل ولادة الهلال على غرار تونس وأغلب الدول الإسلامية،
2- غروب القمر قبل غروب الشمس على غرار موريتانيا،
3- بالنسبة  لغرب الكرة الأرضية ورغم مكوث القمر لبعض الدقائق بعد غروب الشمس إلا ان مقدار ارتفاعه والقوس أقل بكثير من شروط الرؤية.

واشار المعهد الوطني للرصد الجوي، إلى أنه يقوم بمد مفتي الجمهورية بتقرير مفصل وبصفة دورية، حيث يحتوي التقرير على المعطيات الفلكية الخاصة بهلال كل شهر قمري على غرار شهر رمضان.

You might also like More from author