الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يدين وبشدة إعلان « صفقة القرن »

189

أدان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري وبشدة ، إعلان ما يسمى « صفقة القرن » والتي وصفها بـ »الصفقة الماكرة » والتي تندرج في اطار اجندا التفريط في القضية الفلسطينية.
وشدد في بيان صادر عنه اليوم الخميس، على أن هذه الصفقة « ليست الا مؤامرة خسيسة لاضفاء الشرعية على الكيان الصهيوني المحتل وتبرير ممارساته العدائية وتعميق مأساة الشعب الفلسطيني والامعان في تجاهل حقوقه المشروعة والاستهانة بنضالاته وخدمة المشروع الصهويني الأمريكي والجهات الداعمة له عبر اعتماد سياسة الاغراء والارشاء بالمساعدات والتمويلات ».
وأكد أن هذه الصفقة لا تحمل حلا عادلا ومنصفا للشعب الفلسطيني بقدر ما تمثل محاولة دنيئة للالتفاف على تاريخه والمساومة على أرضه ومستقبله والتنازل عن حقه.
وجدد الاتحاد مساندة الفلاحين والبحارة التونسيين لاشقائهم الفلسطينيين وتضامنهم معهم ومناصرتهم الدائمة لقضيتهم العادلة ولحقهم في تقرير مصيرهم وحيي عاليا تشبثهم بمواصلة نهج الصمود والمقاومة حتى تحرير فلسطين و اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف واسقاط كل المشاريع والاطماع الاستعمارية الصهيونية .
ودعا السلطات التونسية وكل القوى الوطنية من أحزاب سياسية ومنظمات وطنية ومكونات مجتمع مدني، إلى تكثيف برامج تحركاتها للتعبيرعن موقفها الموحد الرافض لتمرير هذه الصفقة المهينة لكرامة الشعب الفلسطيني الأبي.
كما دعا كل الأخوة الفلسطينيين الفرقاء إلى الوحدة ورص صفوفهم وطي صفحة الانقسام بلا رجعة لمواجهة هذه الصفقة « الخسيسة والهجمة الشرسة التي تستهدف الحقوق المشروعة لابناء الاشعب الفلسطيني.

You might also like More from author