تجدد الاشتباكات بين “الوفاق” وحفتر جنوبي طرابلس

32

تجددت الاشتباكات المسلحة، الأربعاء، بين قوات حفتر وقوات حكومة الوفاق بعد هدوء نسبي في محاور القتال استمر أكثر من 24 ساعة.

واندلعت الاشتباكات في منطقة العزيزية جنوبي طرابلس، بحسب مصدر عسكري.

وأفاد المصدر التابع لقوات الوفاق بأن “الاشتباكات الآن تدور بمحور الساعدية والتوغار التابعة لمنطقة العزيزية”.

وأوضح أن “الاشتباكات بدأت بعدما شنت قوات حفتر هجوما على تمركزات لقوات الوفاق والتي لا تزال حتى هذه اللحظة تحافظ على تمركزاتها”.

وسبق أن أعلنت قوات حكومة الوفاق الاثنين الماضي، سيطرتها الكاملة على منطقة العزيزية.

وبحسب بيان نشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” التابعة للوفاق، فإنها “أحكمت السيطرة الكاملة على المنطقة من العزيزية إلى السبيعة بعد أن فر العدو”، في إشارة إلى قوات حفتر.

وأشارت قوات الوفاق إلى أنها “غنمت 4 آليات مسلحة بذخائرها، من بينها مدرعة إماراتية، كما أنها أسرت تسعة من التابعين لفلول حفتر الهاربة”.

وبينما تتهم حكومة “الوفاق” الإمارات بدعم هجوم قوات حفتر على طرابلس، فقد نفت أبوظبي في بيانات سابقة تلك الاتهامات.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أفريل الماضي، هجوما متعثرا للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

You might also like More from author